٧ أسباب لبدأ مشروعك الخاص!

    ٧ أسباب لبدأ مشروعك الخاص!

    مشروعك الخاص

    في سنة ٢٠٢٢ لا يوجد مجال للتكاسل لأن التطور العلمي والتكنولوجي يجعل كل الأعذار لعدم العمل بجهد للوصول إلى هدفك  اعذار واهية حيث إن مقدار المعلومات المتاحة مجانًا لجميع الأشخاص في العالم تمكنهم من تحقيق أكبر الأهداف وما بعدها والأدوات المتاحة مثل محركات البحث كافية لجعل طموحاتك حقيقية مهما كانت كبيرة وصعبة المنال.

    وهنا تتساءل … عما تريد تحقيقة حقًا في الحياة؟

    هل تريد العمل ٥ أيام أسبوعيًا لمدة ٨ ساعات لتحقيق أحلام شخص آخر؟ أم تريد أن تحقق ذاتك وتكون مدير نفسك وكسب ٣ أضعاف مرتبك أو أكثر من مرتبك الحالي؟

    دعنا نساعدك في اجابه هذا السؤال!

    إليك أسباب لبدأ مشروعك الخاص:

    قرار بدأ مشرعوك الخاص قد يبدو صعبًا ويحتاج إلى الكثير من التفكير والمجهود حيث إن بدأ مشروعك الخاص هي قفزة عالية. لاتخاذها عليك الخروج من مجال راحتك والعمل بجد ولكن في مقابل ذلك ستجازي بضعف مجهودك وستصل الي مراحل متطورة من مسيرتك المهنية وكذلك في حياتك الخاصة وقيمتك الذاتية.

    ١- استثمار وقتك ومجهودك في شيء أنت تُحِبّهُ

    العمل على مشروعك الخاص يتيح لك العمل على ما تحبه وبذلك لن تؤيد بقواعد وقوانين. وكل يوم ملء بفرص جديدة وتحديات جديدة. وأيضًا ستكون أنت المتحكم في كل شيء فتختار أوقات العمل وأماكن العمل وكيفية أدائه وتأخذ راحة وقت ما تحتاج.
    وعلى الرغم من أن مشروعك الخاص قد يتطلب منك العمل أكثر إلا أن حرية اختيارك لكيفية أداء عملك تتيح لك تحديد الأوقات التي تناسبك أنت والتي تعمل بها بأكبر كفائة. كما أن حماسك لمشروعك يشجعك علي العمل أكثر.

    ٢- بناء ذاتك ورؤيتك الخاصة

    العمل الروتيني من أجل تحقيق رؤية شخص آخر قد يسبب في فقدانك لرؤيتك الخاصة وضعفها ومع مرور الوقت قد تفقد غايتك في الحياة. أما في الجانب الآخر العمل على مشروعك يروي أهدافك ورؤيتك الخاصة ويساعد في تحقيقها. كما أنه يبني من شخصيتك ويقويها.

    ٣- زيادة كبيرة في دخلك

    هل تعلم أن بدا مشروعك الخاص قد يزيد دخلك بثلاثة أضعاف أو أكثر؟

    بما أنك تمتلك المشروع فكل الأرباح ملكًا لك فيمكنك الإستمرار في استخدام هذا الربح للإستثمار أكثر في مشروعك وزيادة نجاحه. كما أنك ستحقق الحرية المادية. وبدلا من أن تعمل من أجل احتياجاتك الأساسية فقط ستعمل من أجل تحقيق أحلامك دون قلق.

    هل تحلم بأن يكون لديك المال الكافي حتي لا تضطر الي العمل مرة اخرى في حياتك؟ هذه هي البداية!

    ٤- سترى مشروعك وهو ينجح أمام عينك

    يصف بعض الاشخاص ذلك بأنه نفس الإحساس كمشاهدة طفلك الصغير يكبر في السن. شعور الفخر بمشروعك وتحقيق ذاتك يزيد من قيمتك في مجتمعك وكذلك يزيد من رغبة الأفراد في العمل معك والتعرف عليك. ستفهم ما هي السعادة الحقيقة عند تحقيق أحلامك.

    ٥- ستحصل على حرية الإبداع

    ستكون لديك حرية الإبداع في أفكارك وتنفيذها كما تريد وذلك يزيد من مهاراتك الإبداعية.

    ٦- ستصبح خبيرًا في مسيرتك العملية

    لتكون من رواد الأعمال يتطلب ذلك العديد من المجهود.  في خلال رحلتك نحو تأسيس مشروعك ستتعلم وتكتسب العديد من الخبرات التي تزيد من مقامتك وبالتالي قيمتك اَلذَّاتِيَّة.
    فمثلًا: في أسوء الأحوال ان لم تستطع استكمال مشروعك ستكون اكتسبت خبرات كفاية لتعمل في مناصب أعلى بكثير وفي شركات كثيرة. ولكن هذا لا يعني أن تستسلم عن مشروعك بسهولة أو عدم المحاولة مرة أخرى.

    أعلم أن في جميع الأحوال أنت الفائز.

    ٧- لا تعلم ماذا يمكن أن يحدثً

    قد تستيقظ من النوم في يوم ما وتجد مشروعك يدير الملايين من الاموال!
    فجميع المشاريع العظيمة بدأت من الصفر وأنت الآن لديك الصفر فاستخدمه.

    كيف تبدأ؟

    أولًا: حدد فكرة مشروعكً

    اذا كان لديك شغف اتجاه شيء معين لا تتردد في تنفيذه ولكن إن لم تعرف ما تريد فعله بعد، عليك البحث عن افكار المشاريع في محركات البحثً ويفضل اختيار مشروع له احتياجًا كبيرًا ومنافسة صغيرة.

    ثانيًا: ابحث عن ميزتك

    قد تجد لديك العديد من المنافسين فعليك تميز نفسك عنهم. اسال الاسئله الصحيحة وفكر من وجهه نظر المستهلك
    لماذا قد يختارك المستهلك بدلا من جميع منافسيك؟

    ثالثًا: قم بإنشاء خطة مالية محددة

    هناك العديد من الطرق للحصول على التمويل لمشروعك ومن أفضلها توفير أموالك الخاصة ولكن إن لم يكن لديك ذلك ستجد العديد من الطرق للتمويل مثل القروض وغيرها.

    رابعًا: التسويق الفعال

    ٨٠٪؜ من أسباب نجاح أي مشروع هوا التسويق الفعال وهناك العديد من طرق التسويق التي يمكنك استخدامها ومن أولها هي وسائل التواصل الإجتماعي.

    وإذا أردت بدا مشروعك الخاص في كندا موقع حراج سمسار يوفر لك فرصه مجانية لتسويق لأي سلعه أو خدمه تقدمها.

    اترك تعليقك

    حمل التطبيق
    حمل التطبيق
    أعلى